تعد دولة بولندا من الدول الرائدة في قارة أوروبا من ناحية التعليم، حيث يتواجد بها العديد من الجامعات المرموقة، كما أنها تتميز بتقديم العلم بجودةٍ عاليةٍ، بالإضافة إلى استخدام وسائل تعليمية متطورة، لذلك يفضل الكثير من الطلاب الراغبين في استكمال دراستهم بالخارج دراسة ماجستير صيدلة في بولندا، والذي يتم تدريسه على الطراز الأمريكي مما يضمن جودة المادة العلمية بشكل رائع، كما توفر الدولة إمكانية الدراسة باللغة الإنجليزية لمن لا يرغب في الدراسة باللغة البولندية.

شروط دراسة ماجستير صيدلة في بولندا

عندما يفكر الطالب في دراسة ماجستير صيدلة في بولندا، عليه أولًا التعرف على الشروط التي ينبغي توافرها من أجل الحصول على الموافقة، وتتمثل الشروط فيما يلي:

  • أولًا ينبغي أن يكون الطالب المتقدم للحصول على ماجستير صيدلة في بولندا قد حصل على درجة البكالوريوس من إحدى  الجامعات المعترف بها دوليًا.
  • في حالة رغبة الطالب في الدراسة باللغة الإنجليزية، ينبغي أن يكون متقنًا الإنجليزية، كما ينبغي عليه تقديم ما يثبت ذلك.
  • أما في حال رغبة الطالب في الدراسة باللغة البولندية فينبغي عليه تقديم ما يثبت بأنه يجيد اللغة البولندية.
  • بالإضافة إلى ضرورة تقديم كشف حساب بنكي من أجل إثبات قدرة الطالب على تحمل جميع النفقات من مصاريف الدراسة والإقامة والمعيشة وغيرها.
  • كما ينبغي أن يقدم الطالب شهادة صحية تفيد بأنه لا تعاني من أي أمراض معدية.
  • بالإضافة إلى ضرورة تحديد موضوع دراسة ماجستير صيدلة في بولندا والذي ينبغي أن يكون مرتبط بالمؤهل الدراسي.
  • كما ينبغي تقديم رسالتين توصية.
ماجستير صيدلة في بولندا
ماجستير صيدلة في بولندا،

المستندات اللازمة للحصول على تأشيرة لدراسة ماجستير صيدلة في بولندا

بعد أن تناولنا شروط دراسة ماجستير صيدلة في بولندا، ينبغي علينا معرفة أهم المستندات اللازمة للحصول على تأشيرة لدراسة ماجستير صيدلة في بولندا، والتي تتمثل فيما يلي:

  • سوف يحتاج الطالب إلى الحصول على إستمارة طلب تأشيرة دراسة ماجستير صيدلة في بولندا وعليه كتابة كافة البيانات المطلوبة بها بكل دقة مع ضرورة التوقيع عليها من قبل الطالب بنفسه.
  • ينبغي على الطالب توفير جواز سفر ساري الصلاحية لمدة ست شهور على الأقل.
  • تقديم حساب بنكي بالعملة الصعبة من أجل الدفع مقابل الدراسة في بولندا، ينبغي على الطالب تقديم كشف حساب بنكي حتى يثبت قدرته على تحمل كل النفقات المطلوبة من مصاريف دراسة وإقامة وغيرها من المصاريف المعيشية.
  • ينبغي على الطالب توفير بوليصة تأمين سفر دولية سارية معترف بها في بولندا.
  •  تقديم خطاب قبول من الجامعة التي سوف تدرس بها درجة ماجستير صيدلة في بولندا.
  • تقديم صور شخصية حديثة واضحة وينبغي أن تكون بنفس حجم جواز السفر.
  •  تقديم نسخ مترجمة من شهادات الدبلومات وشهادة البكالوريوس وجميع الأوراق التي سبق ذكرها إما إلى اللغة الإنجليزية أو إلى اللغة البولندية، ولكن يشترط أن تتم هذه الترجمة في مكتب ترجمة مُعتمد من قِبل السفارة البولندية.
  •  ينبغي تقديم بيان الإئتمان الجامعي وأيضا يكون مترجم إلى اللغة الإنجليزية أو البولندية.
  • كما ينبغي تقديم ما يثبت أن الطالب متقن اللغة الإنجليزية، مثل شهادة IELTS أو TOEFL (إذا كان الطالب يدرس باللغة الإنجليزية) أو شهادة الثانوية (إذا كان الطالب يدرس باللغة البولندية).
  •  ضرورة تقديم إيصال يثبت أن الطالب دفع رسوم الفيزا. 

افضل الجامعات الطبية لدراسة ماجستير صيدلة في بولندا

سوف نتعرف فيما يلي على أفضل ثلاث جامعات طبية للدراسة في بولندا :

جامعة بياليستوك الطبية: 

تعد من إحدى أكثر الجامعات الطبية رتبًا وشعبية في بولندا، وتتميز بدورة طبية على مستوى عالمي يقوم بتدريسها أفضل الأساتذة في مجالاتهم، كما تعد هي الأكثر شهرة بين الطلاب الدوليين من المملكة المُتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وإِسبانيا والدول الاسكِندنافية.

وتوفر هذه الجامعة برنامج لدراسة الدكتوراه في الطب لمدة 6 سنوات برسوم دراسية تبلغ قيمتها 11000 يورو في السنة، وفي الصيدلة لمدة 5.5 سنوات برسوم دراسية تبلغ قيمتها 7500 يورو في السنة، وتبلغ تكاليف المعيشة في بياليستوك تقريبا 400 يورو في الشهر. 

كما توفر الجامعة برامج تدريبية استثنائية أثناء فترة الدراسة، بالإضافة إلى أن الدرجة التي سوف تحصل عليها معترف بها في كافة أنحاء العالم، والقبول في هذه الجامعة الطبية، لا يحتاج الطالب إلى اجتياز أي اختبارات قبول، ولكن ينبغي عليه أن يكون حاصلاً على درجة جيدة في الكيمياء وفي أحد الموضوعات التالية: علم الأحياء أو علم الرياضيات أو علم الفيزياء، بالإضافة إلى حضور مقابلة عن طريق الإنترنت سوف يتم فيها اختبار دافع الطالب لدراسة المجال الذي اختاره.

اطلع على أفضل 10 منح لدراسة الطب في بولندا

جامعة وارسو الطبية:

 تقع هذه الجامعة في العاصمة البولندية وارسو، وهي أكبر جامعة طبية في بولندا، كما إنها مزودة بأحدث المعدات والمرافق الطبية والبحثية، وتأسست جامعة وارسو عام 1809 م، وتعمل منذ أكثر من مائتي عام حتى الآن، وتلبي برامج جامعة وارسو الطبية أعلى المعايير الدولية في مجال التعليم الطبي، وذلك وفقا لمبادئ الممارسة السريرية والصيدلانية الجيدة، بالإضافة إلى أن الدرجة التي سوف تحصل عليها معترف بها ومعتمدة في قارة أوروبا وقارة أمريكا الشمالية وكافة أنحاء العالم عمومًا.

يتم دراسة ماجستير صيدلة في بولندا باللغة الإنجليزية لمدة خمس سنوات ونصف وتبلغ رسوم الدراسة للسنة الواحدة 9500 يورو، وبالنسبة للطب فمدة الدراسة ست سنوات وتبلغ رسوم الدراسة للسنة الواحدة 12700 يورو.

 أما طب الأسنان مدة دراستها خمس سنوات وتبلغ رسوم الدراسة للسنة الواحدة 15200 يورو، كما تتراوح تكاليف المعيشة في وارسو من 500 إلى 600 يورو في الشهر، كما أنه لا يوجد اختبارات دخول باستثناء إجراء اختبار إتقان اللغة الإنجليزية للطلاب الآتين من البلاد غير الناطقة باللغة الإنجليزية.

جامعة سيليزيا الطبية: 

توفر هذه الجامعة مجالات طبية متعددة يمكن دراستها مثل الطب، وطب الأسنان، والصيدلة، والعلوم الصحية، وعلوم الصحة العامة، ويعد من أبرز إنجازات الجامعة أنه تم إدراجها مرتين في التَصنيف الأكاديمي للجامعات العالمية (ARWU)، بالإضافة إلى أنها أصبحت عضوا في مرصد ماجنا كارتا، وذلك الى جانب مشاركتها في قمة أكسفورد للقادة، وغيرها من الانجازات.

تعمل جامعة سيليزيا الطبية على تقديم قاعدة تعليمية جيدة التجهيز، بالإضافة إلى قاعدة رياضية حديثة، إلى جانب برامج التبادل الدولي، وتبلغ قيمة الرسوم الدراسية السنوية لدراسة الطب هي 11200 يورو ، كما تبلغ قيمتها 12000 يورو لدراسة طب الأسنان.

 أما دراسة الصيدلة فبلغ قيمة رسومها 8380 يورو،  ولكي يتم قبول الطالب في هذه الجامعة، ينبغي عليه اجتياز اختبار القبول في علمي الأحياء والكيمياء، ومن إحدى المميزات الاستثنائية التي تقدمها هذه الجامعة هي فرصة دراسة دورات طبية سريعة، تستمر لمدة ثلاث أو أربع سنوات، للطلاب الذين يمتلكون خلفيات طِبية حيوية أخرى.

ننصحك بقراءة: الدراسة في بولندا بأفضل سعر

مميزات دراسة ماجستير صيدلة في بولندا

هناك عدة مميزات لدراسة ماجستير صيدلة في بولندا، وتتضمن ما يلي:

  • إمكانية الدراسة باللغة الانجليزية وهي اللغة المتعارف عليها في جميع أنحاء العالم سواء في الدراسة أو حتى العمل.
  • كما أنها تؤهل للعمل في جميع دول الإتحاد الأوروبي، والولايات المتحدة الأمريكية، وكندا، وبريطانيا، وجميع أنحاء العالم.
  • إلى جانب أن التعليم في بولندا يسمح للطلاب بالعمل بطريقة قانونية (بدون تحديد أي حد أقصى لعدد ساعات العمل)، مما يعني أنه بإمكان الطالب العمل إلى جانب دراسته من أجل توفير نفقاته داخل بولندا.
  • بالإضافة إلى أن تكلفة الدراسة السنوية والمعيشة في بولندا تعد جيدة، كما تعد بولندا من أفضل الدول في دول الاتحاد الأوروبي في هذه النقطة مقارنة بباقي دول الاتحاد الأوروبي الأخرى.
  •  التأشيرة الدراسية التي يحصل عليها الطالب تمكنه من السفر إلى كافة دول الاتحاد الأوروبي مما يوفر للطالب إمكانية التعرف على كل دول أوروبا أثناء إجازته الدراسية.
  • كما أنه من السهل على الطالب التحويل لاستكمال الدراسة في أي دولة أوروبية أخرى، ويتم ذلك بعد إجتياز سنة دراسية أو أكثر، أي أنه من الممكن إستكمال الطالب لدراسته في المملكة المتحدة أو حتى ألمانيا.
  • بالإضافة إلى تميز التعليم في بولندا بجودة تعليمية عَالية بمعايير أوروبية.
  • إلى جانب إمكانية حصول الطالب على وظيفة وإقامة بعد التخرج.

انظر أيضا: تكاليف المعيشة في بولندا

سلبيات الدراسة في بولندا

بعدما تعرفنا على مميزات وشروط دراسة ماجستير صيدلة في بولندا، وايجابيات الدراسة، سوف نتعرف على فيما يلي على سلبيات الدراسة في بولندا، وكيفية التأقلم معها وحلها:

الأحوال الجوية الصعبة: 

يعد من أبرز التحديات التي يمكن تواجه الطلاب الأجانب أثناء دراستهم في بولندا هي برودة الطقس، حيث يمتد فصل الشتاء هناك إلى حوالي عشر شهور، مع وجود صيف قصير ينتهي بسرعة في بضع أسابيع، مما يشكل تحديًا صعبًا للطلاب العرب بالتحديد الذين اعتادوا على الطَقس الدافئ طوال العام.

ومن الممكن مواجهة الطقس البارد والتغلب عليه عن طريق ارتداء الملابس الشتوية الثقيلة المناسبة. 

اللغة:

  يُشكل تعلم اللغة تحديًا صعبًا للطلاب العرب، فاللغة البولندية صعبة في التعلم بعض الشيء، وقد تحتاج إلى الكثير من الوقت، ومن الجدير بالذكر أن هناك العديد من الجامعات في بولندا تعمل على تقديم برامج باللغة الإنجليزية، ومنها برامج الماجستير، كما تقوم الجامعات بتقديم دورات في تعلم اللغة البولندية، من أجل مساعدة الطلاب في التغلب على تحدي اللغة، وللعلم إذا أراد الطالب الحصول على فرصة عمل في بولندا، فإنه سوف يحتاج إلى إتقان اللغة البولندية، والتي تعتبر شرطًا أساسيًا للقبول في الكثير من الوظائف.

صعوبة التأقلم على المواصلات العامة

 يمثل نظام النقل في بولندا تَحديًا مُثيرًا للطلاب الأجانب، فقد يوجد صعوبة بعض الشيء في فهم ومَعرفة مسارات القِطارات والأتوبيسات، والجَداول الزمنية المحددة لها، بالإضافة إلى نظام التذاكر المُتبع هناك، ولكن مع كثرة التجارب، ومرور الوقت يمكن بكل سهولة التعود عليها.

صعوبة الحصول على فرص عمل داخل بولندا:

 فبالرغم من قوة الاقتصاد البولندي وسرعة نموه، إلا أن فرص عمل الطلاب الأجانب باتت محدودة جدًا مقارنة بباقي الدول الأوروبية الأخرى، كما ترتبط الصعوبة في الحصول على فرصة عمل بدرجة إتقان اللغة البولندية، حيث يعد إتقان اللغة البولندية أحد شروط القبول في الوظائف الشاغرة في بولندا.

وجدير بالذكر أنه من الممكن توافر العديد من فرص العمل بكل سهولة لذوي المهارات من خريجي كليات الطب والهندسة، ولكن ينبغي على الطالب تعزيز فرص عمله بعد التخرج عن طريق محاولة العمل بدوام جزئي أثناء دراسته من أجل استكشاف فرص العمل، وإمكانية التواصل مع أصحاب ورؤساء العمل، مع محاولة البحث وفهم كافة مُتطلبات سوق العمل. 

مشاكل التأمين الصحي: 

حيث لا يوفر نظام الرعاية الصحية في بولندا احتياجات الطلاب الطارئة، فهو مازال يعمل بشكل بطيء للغاية، ولذلك من الممكن الحصول على تأمين صحي خاص لضمان الحصول على الخدمات الطبية بشكل سريع.

أشهر 5 سلبيات الدراسة في بولندا

كما يمكنك أن تطلع على الدراسة في بولندا للجزائريين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *